be elsewhere.

تواصل معنا

أساسيات في طريق النجاح في السفر أو الهجرة

NotTrees  ●  السبت ٢٧ أغسطس ٢٠١٦ ◷ ١٠:٢٩ ص
أساسيات في طريق النجاح في السفر أو الهجرة

نسبة نجاح الحصول على فرصة سفر أو هجرة خارج مصر بتختلف بين شخص والتاني على حسب عوامل كتير، ممكن يكون التوقيت أوالحظ جزء منها، لكنه جزء لايذكر وغير مؤثر بالنسبة لأساسيات لازم تبقى عندك ومن أولوياتك.

اسأل نفسك: إيه اللي هقدمه للمكان الجديد؟

أغلب الناس لما بتفكر في السفر أو الهجرة خارج مصر بتفكر في المميزات الشخصية اللي هتحصل عليها، وده مفيهوش مشكلة، بس في نفس الوقت لازم تفكر انت هتقدم إيه للمكان الجديد اللي بتفكر تسافر له؟

الشركات والجامعات، أو حتى الدول في العموم، لما بتستقبل حد من خارج البلد بيبقى عندها هدف أساسي وهو تحقيق أقصى استفادة ممكنة من حد مش لاقيينه في مجتمعهم الحالي! فبالتالي لازم يبقى عندك حاجة تقدمها مش موجودة أو نادرة. ممكن يكون تميز فوق العادي في مجال شغلك أو دراستك أو شخصيتك بشكل عام. بكل بساطة حط نفسك في مكان الطرف المستقبل وقيم نفسك! التقييم الذاتي ده هيساعدك تعرف مميزاتك، وكمان الحاجات اللي انت محتاج تشتغل عليها وتطورها أكتر.

من خلال خبرتنا حاولنا نجمع بعض النقط الأساسية الي بتمثل "ألف باء" النجاح في السفر أو الهجرة. مهم جدا تهتم بيها لأن أي ضعف أو إهمال في النقط دي بيقلل احتمال نجاحك في السفر بشكل كبير!

اللغة الثانية (أو الثالثة، أو الرابعة)

ضروري تبقى متميز في لغة واحدة على الأقل غير العربية حتى لو هدفك تسافر دولة عربية. معرفتك بلغة ثانية هيديك ميزة أساسية مهمة بحيث إن عدم وجود أو ضعف اللغة الثانية بيقلل احتمال نجاحك في السفر بصورة كارثية! لأنه بيدي صورة إنك معندكش استعداد تعمل أي مجهود.

لو مستواك متوسط في اللغة لازم تقويها بكل الطرق. ممكن تشترك في كورس في مكان مشهود له بالكفاءة، أو تعتمد على نفسك من خلال الإنترنت والفيديوهات المنتشرة على يوتيوب وغيره. ابدأ حالا!

لو لغتك الثانية قوية وبتتكلمها بمستوى قريب من لغتك الأولى، ابتدي اتعلم لغة ثالثة! معرفتك لثلاث لغات هيخليك شديد التميز في أي فرصة تقدملها! أما بقى لو تعرف ثلاث لغات بالفعل (مبروك! إنت سوبرهيرو!) أظن انت عارف مفروض تعمل ايه دلوقتي... صح... ابتدي اتعلم اللغة الرابعة!

إيه هيا اللغات المهمة اللي مفروض تتعملها؟ سؤال صعب الإجابة عليه لأنها بتختلف حسب المكان اللي عايز تسافرله ولغته/لغاته الرسمية. بس بشكل عام نعتقد أن اللغة الأنجليزية أساسية خصوصا لو لسة مش عارف هتسافر فين.

قدم نفسك بشكل جيد

اتأكد من إن السيرة الذاتية (Resume) وأي Application تانية بتقدمها، إنها شكلها مرتب وسهلة القراءة مع عدم وجود أخطاء إملائية (راجعها أكثر من مرة، واستعن بأصدقاءك كعين مختلفة ممكن يشوفوا خطأ انت مش شايفه). كمان اتأكد من دقة كل المعلومات اللي بتكتبها عن نفسك وعن خبراتك.

لو خبرتك بتعتمد على الأعمال السابقة أو الـ Portfolio (زي مصممي مواقع الويب، والمهندسين المعماريين، مثلا)، ابعت نماذج منها مع السيرة الذاتية، أو حطها في مكان على الإنترنت ممكن أي حد يشوفها منه.

الجديد دلوقتي كمان إن أغلب الشركات والجامعات وحتى الحكومات بتشوف البروفايلات الشخصية للمتقدمين على فيسبوك وتويتر وغيره من الشبكات الاجتماعية، فاتأكد أنها بتقدمك بشكل جيد!

لنصايح تانية مهمة ممكن تشوف الفيديو ده: لو بتدور على شغل خارج مصر، اعرف ازاي تزود فرص الإنترفيو.

البحث والقراءة

من البديهي تخصيص وقت كافي يوميا أو أسبوعيا للبحث عن فرص السفر والهجرة. سواءا عن طريق البحث عن عمل أو المنح الدراسية، أو بالتزود بمعلومات عن الدول المختلفة وطرق الهجرة ليها.

كل يوم بيعدي من غير ما تبحث وتقرأ فيه بيعطلك عن تحقيق هدفك.

اعتمد على نفسك

فرصة السفر أو المعلومة مش هتوصلك لوحدها! لازم تعتمد على نفسك في البحث والقراءة.

في رحلة السفر عاجلا أم آجلا هتلاقي نفسك لوحدك وهيبقى مطلوب منك تفكير وبحث عن معلومات واتخاذ قرارات سريعة بخصوص حاجات كتيرة! لو انت من اللي بيعتمدوا أن المعلومة تلقن ليهم وتجيلهم جاهزة، لازم تبتدي تغير الفكرة دي بسرعة وتتعلم ازاي تدور على المعلومة لوحدك. ممكن توصلها بشكل أبطأ في الأول لكن مع زيادة خبرتك في البحث هتلاقي أنك بتحصل عليها بشكل أسرع بكتير من سؤال الغير.

كمثال، هنا في موقع NotTrees كتير بيجي لينا أسئلة جاوبنا عليها حرفيا وباستفاضة في مقالات أو فيديوهات موجودة على الموقع، أو أسئلة بديهية جدا ممكن في 3 ثواني يتعرف إجابتها من جوجل!

مش عيب أبدا تسأل غيرك وتستفيد بالعكس دي حاجة مطلوبة، لكن المهم تكون جمعت معلومات أساسية لوحدك تقدر تبني عليها سؤال منطقي ممكن يتجاوب عليه بدون إضاعة وقتك ووقت اللي بتسأله.

متزهقش

كتير من اللي سافروا بالفعل ممكن يكون عدى عليهم وقت حسوا فيه بالملل أو اليأس من كثرة البحث وعدم النجاح، بس موقفوش مكانهم وكملوا ووصلوا لهدفهم.

لازم تبقى عارف أن فرصة السفر الناجحة ممكن مثلا تبقى نسبتها 1/50، بمعني أن ممكن تقدم على 50 وظيفة أو منحة دراسية عشان تتقبل في واحدة! ممكن تبقى أكتر كمان وممكن أقل على حسب خبرتك ومؤهلاتك والفرص المتاحة في توقيت بحثك، ودي كلها عوامل بتتغير وممكن تحسنها، لكن المهم والأساسي الاستمرار وعدم التوقف أبدا عن البحث والمحاولة.

خليك مرن

بقدر أهمية إن يبقى عندك هدف واضح عايز تحققه، دايما خليك مستعد لتعديل الهدف ده. مثلا لو فيه دولة محددة عايز تسافرلها وموفقتش إنك تلاقي فرصة فيها، ليه متجربش مكان تاني؟ ممكن الفرصة البديلة تكون خطوة لتحقيق هدفك الأساسي في المستقبل. ممكن كمان تشتغل حاجة جديدة أو تدرس في مجال جديد غير اللي انت محدده مسبقا.

فكر في كل الفرص الجديدة اللي ممكن تكتشفها لو عدلت هدفك ولو بشكل مؤقت!

بلاش الأحكام المسبقة وتصديق كل اللي تسمعه

دايما خليك منفتح ومتحكمش على أي حاجة بناءا على كلام سمعته طالما معندكش خبرة شخصية مباشرة. كتير من الناس بتحب تحط عناوين أو labels على بلاد مختلفة، زي مثلا أن البلد الفلاني بلد عنصري أو متعصب! أو البلد الفلاني الفلوس فيه كتيرة بدون حساب! أو البلد ده كله مشاكل بلاش منه! وغيرهم.

من الطبيعي أن تجربة كل شخص تكون مختلفة، فاعمل اللي عليك وهو إنك تدور على المعلومات وتتعرف عليها من كذا مصدر موثوق، وبعدين كون رأيك اللي يناسبك شخصيا واللي مش ضروري يكون متفق مع رأي الأغلبية.

ساعد غيرك

أثناء بحثك عن فرصة السفر، متنساش إنك تساعد أصدقاءك أو معارفك اللي ليهم نفس الهدف. شارك معاهم اي معلومات مهمة أو مفيدة اكتشتفها أثناء البحث. فيه مقولة بتقول (محدش بياخد فيزة غيره!) ودي مقولة بغض النظر عن طبيعتها الكوميدية، صحيحة بنسبة 100%!

على العكس، اللي بيبخل في مشاركة المعلومات اللي ممكن تساعد غيره بيحرم نفسه من تلقي مساعدة مماثلة ممكن تفتحله أبواب فرص جديدة. أو حتى تصحيح معلومات عنده ممكن تكون غلط.

عندك أفكار تانية لنقط أساسية لازم تبقى عند كل حد عايز يسافر؟ شاركها معانا في تعليق في أسفل المقال.


التعليقات

اقرأ أيضاًكل المقالات